+★ Kıvanç Tatlıtuğ★+ śèđèƒ ăνćį +✿ŚỐńģũℓ Ốđểņ✿℠‡=


ياهلا فيك واهلين ويامسهلا
خطوة بألف خطوة عزيزة علينا
أنورت وأسفرت مراحب بكل الحلا
والله جيتك علينا أسعدتنا
مرحبا بك في منتديات ميرنا و نور وخليل
المرجو التسجيل
وسسجلوا معانا بمنتدانا التاني
http://sama-1-ebda3.hooxs.com/index.htm




+★ Kıvanç Tatlıtuğ★+ śèđèƒ ăνćį +✿ŚỐńģũℓ Ốđểņ✿℠‡=

المنتدى الرسمي لسديف و كيفااانش و سنغول
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالتسجيلدخولالبوابة2

شاطر | 
 

  بعث الهمة

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
زهرة العيون
مشرف (ة)عاام (هـ)


انثى عدد المساهمات : 136
نقاط : 6618
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 27/04/2010

مُساهمةموضوع: بعث الهمة    الأحد يونيو 27, 2010 6:29 am

كانت هناك مدرسة ببلد صغيرة
يتم تدفئتها بموقد صغير يعتمد على حرق الفحم
وكان هناك صبي صغير يأتي مبكراً إلى المدرسة كل يوم
ليشعل النار حتى يكون نظام التدفئة قائم بالمدرسة
وذات صباح جاءوا إلى المدرسة ولكن وجدوها تحترق
فقام الناس بسحب هذا الصبي الصغير الذي كان فاقداً للوعي
والذي كان أقرب إلى الموت منه إلى الحياة
وقد أصيب بحروق شديدة في نصف جسده السفلي
فقاموا بصطحابه إلى المستشفى



وبينما هو راقد على السرير مصاباً بحروق شديدة وفي نصف وعيه
سمع هذا الصبي الصغير الطبيب وهو يقول لأمه
" إن طفلك ميتٌ لا محال والأفضل بالنسبة له الموت فقد شوهت النار النصف الأسفل من جسده "

سمع الصبي هذه الكلمات لكن لم يكن يريد أن يموت وصمم على النجاة
وبطريقة ما أذهلت الطبيب تمكن الصبي من النجاة وزال الخطر المميت

فسمع الطفل مرة ثانية الطبيب ووالدته يتحدثان بصوت منخفض
حيث قال لها الطبيب: إن الموت كان الأفضل بالنسبة له
حيث دمرت النار اللحم الموجود في النصف الأسفل من جسده
وأنه سيقضي بقية حياته معاقاً وغير قادر على تحريك أطرافه

لكن مرة أخرى صمم الصبي الصغير على أن لا يكون معاقاً
وأنه سوف يمشي
ولكن للأسف لم تكن هناك أي قوة دافعة لتحريك نصفة السفلي



وأخيراً خرج الصبي من المستشفى وقد كان مصمماً على المشي اقوى من ذي قبل
وكان يتحرك على كرسي متحرك

وفي أحدى الأيام المشرقة دفعته أمه إلى ساحة المنزل ليستنشق بعض الهواء المنعش
وفي هذا اليوم بدل من أن يجلس الصبي على المقعد المتحرك ألقى بنفسه على الأرض
وآخذ يسحب بجسده على الحشائش ، ويجر رجله خلفه
حتى وصل إلى السور الذي يحيط بحديقة المنزل
وبعد جهد جهيد كبير إستطاع رفع نفسه على السور واستند على السور
وبدأ في سحب نفسه بطول السور ظناً منه أنها بهذا يستطيع أن يمشي

وبالفعل بدأ كل يوم يقوم بنفس العمل حتى استطاع بسهولة أن يمشي مستنداً على السور
فلم يرغب الصبي الصغير في أي شيء أكثر من إعادة الحياة إلى رجليه

واستطاع الصغير بعد إرادة الله عز وجل أن يمشي أخيراً بنفسه وتمكن من الجري
ولاحقاً كوّن فريقاً في الجري في الجامعه



فانظر لهذا الصبي بتصميمه وعزيمته بعد أن كان أقرب للموت
أصبح من أسرع الجرّايين في العالم

وأنت ؟؟ متى تستطع بعزيمتك وتصميمك أن تتحرر مما أنت فيه؟


~~~˚ஐ˚◦{ ♥توقيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعـــــــي♥}◦˚ஐ˚


ملكة الفhttps://www.youtube.com/watch?v=NIslGrTp5R8 ن عادت من جديد .. استعدوا ..

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
عاشق المشاهير
مشرف (ة)عاام (هـ)
avatar

ذكر عدد المساهمات : 427
نقاط : 2147490201
السٌّمعَة : 5
تاريخ التسجيل : 28/10/2009
العمر : 33
الموقع : www.pearlgreen.ahlamontada.net

مُساهمةموضوع: رد: بعث الهمة    الثلاثاء يوليو 13, 2010 4:04 pm

شكراااااااااااااااااااااا لك
وبارك الله فيك

~~~˚ஐ˚◦{ ♥توقيـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــعـــــــي♥}◦˚ஐ˚



شكرا للمديرة العامة على التوقيع الرائع
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
بعث الهمة
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
+★ Kıvanç Tatlıtuğ★+ śèđèƒ ăνćį +✿ŚỐńģũℓ Ốđểņ✿℠‡= :: المنتدى الإسلامي-
انتقل الى: